self avoiding walk
Fords circles
self avoiding walk
جديد المدونات

بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحۡمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

إِنَّا سَمِعۡنَا قُرۡءَانًا عَجَبً۬ا

الذي يقرأ هذا القرآن ـ وهو مستحضر في ذهنه لأحداث السيرة ـ يشعر بالقوة الغالبة والسلطان البالغ الذي كان هذا القرآن يواجه به النفوس في مكة ويروضها حتى تسلس قيادها راغبة مختارة. ويرى أنه كان يواجه النفوس بأساليب متنوعة تنوعاً عجيباً.. تارة يواجهها بما يشبه الطوفان الغامر من الدلائل الموحية والمؤثرات الجارفة‍! وتارة يواجهها بما يشبه الهراسة الساحقة التي لا يثبت لها شيء مما هو راسخ في كيانها من التصورات والرواسب! وتارة يواجهها بما يشبه السياط اللاذعة تلهب الحس فلا يطيق وقعها ولا يصبر على لذعها! وتارة يواجهها بما يشبه المناجاة الحبيبة، والمسارة الودود، التي تهفو لها المشاعر وتأنس لها القلوب! وتارة يواجهها بالهول المرعب، والصرخة المفزعة، التي تفتح الأعين على الخطر الداهم القريب! وتارة يواجهها بالحقيقة في بساطة ونصاعة لا تدع مجالاً للتلفت عنها ولا الجدال فيها. وتارة يواجهها بالرجاء الصبوح والأمل الندي الذي يهتف لها ويناجيها. وتارة يتخلل مساربها ودروبها ومنحنياتها فيلقي عليها الأضواء التي تكشفها لذاتها فترى ما يجري في داخلها رأي العين، وتخجل من بعضه، وتكره بعضه، وتتيقظ لحركاتها وانفعالاتها التي كانت غافلة عنها!.. ومئات من اللمسات، ومئات من اللفتات، ومئات من الهتافات، ومئات من المؤثرات.. يطلع عليها قارئ القرآن، وهو يتبع تلك المعركة الطويلة، وذلك العلاج البطيء. ويرى كيف انتصر القرآن على الجاهلية في تلك النفوس العصية العنيدة. 

في ظلال القرءان

مركز الابحاث لكم القرءان

دراسة علمية للنظام الهندسي لمكونات القرءان العددية

الشق الاول: يتبنى المركز قائمة للاسماء الحسنى نشرها السيد احمد الصغير سنة 2005 ميلادي بعد دراستها وجدولتها كجدول عددي لاماكن ورود الاسماء في القرءان كما اضيف جذر فعل كل اسم اليه وعدد مرات تكراره

الشق الثاني: يتبنى المركز شفرة عددية لحروف اللغة العربية مستخرجة من القرءان كما نشرها السيد   احمد مكي رئيس قسم الابحاث سنة 2014 ميلادي وبعد تطبيق تلك الشفرة استطاع المركزرسم صورة هندسية لجدول الاسماء

الشق الثالث: قام المركز بتطبيق النظام الهندسي المستخرج من جدول الاسماء على عدد سور وعدد ايات القرءان واكتشف تطابقها التام من الناحية الهندسية

الشق الرابع: ينشر المركز محاضرات اسبوعية لشرح النظام الهندسي للمهتمين عامة كما يرسل الى الخاصة من الباحثين دراسات متقدمة من علم الفيزياء الحديثة عن طريق التسجيل والطلب

الشق الخامس: يقوم المركز كل حين بنشر بعض المعاني الحسابية لبعض الايات على موقع الفيس بووك

يقوم المركز حاليا بتطبيق تلك النتائج على بعض النظريات العلمية الحديثة وخاصة نظرية الاوتار الفائقة

ونبشركم بنتائج هامة تنشر قريبا انشاء الله

وفي عصر الجاهلية الحالية يكشف القرءان بعض من اسراره العلمية لتواجه النفوس مرة اخرى مظاهر قوة  غالبة وسلطان بالغ في هذا القرءان 

انها قوة الحساب والعلم مترادفة مع بلاغة اللغة في نظام هندسي بديع 

موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

في القرآنِ الكريمِ ألفٌ وثلاثُمئة آيةٍ تتحدّثُ عن الكونِ، وعن خَلقِ الإنسانِ، وهذه الآياتُ تقتربُ مِن سدُسِ القرآنِ، وإذَا كانَت آياتُ الأمرِ تقتضِي الطاعةَ، وآياتُ النهيِ تقتضي التركَ، فماذا تقتضِي آياتُ الكونِ؟ إنها تقتضي التفكُّرَ، لذلك وردَ في الأثرِ: "تَفَكُّرُ سَاعَةٍ خَيْرٌ مِنْ قِيَامِ لَيْلَةٍ"
ولحكمةٍ إلهيةٍ بالغةٍ لم يفسِّر النبيُّ صلى الله عليه وسلم هذه الآياتِ؛ إمّا باجتهادٍ منه، أو بتوجيهٍ مِن اللهِ جلّتْ حكمتُه، لأنّه لو فسَّرها على نحوٍ يناسِبُ فهْمَ مَن حَوْله لأنكرَ هذا التفسيرَ مَن سيأتي بَعْدَه، ولو فسّرها تفسيرًا يفهمُه مَن سيأتي بَعْده لاستَغْلقَ هذا التفسيرُ على مَن حَوْله.
لذلك تُرِكتْ هذه الآياتُ للعصورِ اللاّحقةِ، ليكشفَ التقدُّمُ العلميُّ في كلّ عصرٍ جوانبَ الإعجازِ فيها، وبهذا يكونُ القرآنُ الكريمُ، بما فيه من آياتٍ كونيةٍ معجزةً مستمرّةً

إلى يومِ القيامةِ

.

يقومُ دِين الله بشرائِعه المتعددةِ على أصلين لا ثالثَ لهما، قال تعالى: { وَمَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلاَّ نُوحِيۤ إِلَيْهِ أَنَّهُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ أَنَاْ فَٱعْبُدُونِ} [الأنبياء: 25
فالأصلُ الأولُ: معرفةُ اللهِ موجوداً، وواحداً، وكاملاً، وهو ذو الأسماءِ الحسنى والصفاتِ العلا، (وهذا هو التوحيد)، والأصلُ الثاني: معرفةُ منهجه من أجْلِ عبادته التي هي علّةُ وجودِ الإنسانِ، وهي طاعةٌ طوعيةٌ، ممزوجةٌ بمحّبةٍ قلبيةٍ، أساسُها معرفةٌ يقينيةٌ، تُفضِي إلى سعادةٍ أبديةٍ، (وهذه هي العبادةُ)... فالتوحيدُ قمّةُ العلمِ، والعبادةُ قمّةُ العملِ.

 

Say: "Travel in the land and see how (Allah) originated creation, and then Allah will bring forth (resurrect) the creation of the Hereafter (i.e. resurrection after death). Verily, Allah is Able to do all things."

"

In Brief

By applying a numerical code obtained from the Quran to a selected list of God's glorious names, we managed to produce a table with numerical identity values to each name.

The table contents seemed to be designed as an engineered structure and exhibited certain qualities matching some very advanced mathematical models,.

We also classified the various verses of the Quran with their absolute index number reflecting their count from the start, that produced a number which seems to reflect the meaning of the literature once compared with certain meaning of the number from number theory.

For the first time, comparing literature meaning with advanced mathematics and physics became possible

And my journey of discovery started

Main Articles

Important Articles

Read after mastering the use of the code

The first verse of the Quran was researched by many scholars ever since the Quran was revealed.

We start here our journey of discovery by applying the divine code to its words and paint a mathematical picture designed to guide us to the beautiful structure of the Glorious names of god

Part 4-Al-Basmala
كفلاء متضامنون وأنشطة الخدمة العامة

An agreed upon Hadith[1]: There are 99 names to God, one hundred(100) less one.

Whoever accounted for them (statistically counted-or memorised them) entered heaven.

The strange use of (100-1= 99) has never been satisfactorily explained, even though a mathematical equation is used by a man who cannot read or write

 

[1] Wikipedia-Hadith

نحن بصدد انشاء قسم خاص لقبول طلبات الكفالة والتبرعات المالية وكذلك قبول المتطوعين والباحثين الجدد الى فريق الباحثين في المجال الفقهي 

اما في المجال العلمي فيشترط معرفة اللغة الانجليزية والعربية 

الطلبات في الوقت الحالي باللغة الانجليزية فقط

5-The Glorious Names
Part 3-The divine code​, Friday April 14th, 2017

​​

Discovering a numerical code for the letters of the Quran.

Part 1-Introduction

Friday, April 14th, 2017

​​

A guide to understanding your Quran design in comparison with our new theoretical physics.

Part 2-From the Heart

[Friday, April 14th, 2017

Understanding the oneness of God mathmatically​​

Navigating the pubished articles
 

Do they not look into the realm of the heavens and the earth and everything that Allah has created and [think] that perhaps their appointed time has come near? So in what statement hereafter will they believe?

The above 5 articles are a must read in sequence.

Building on the knowledge and results obtained, further articles will be published weekly and dated as well as numbered in sequence in the Articles & Resources section.

 

contact us- Willersey

Call Us:

Quran quantum research centre, WR12 7PJ England UK

Copyright ©Ahmed Macky, 2017. E-mail: quran.quantum@gmail.com This is an open source project.

The Quran Quantum is available under the GNU public license with terms of use

أكتب تعليق

  • w-facebook
  • Twitter Clean

Copyright (C) 2017 Ahmed Macky- Quran Quantum<http://fsf.org/> . Permission is granted to copy, distribute and/or modify this document under the terms of the GNU Free Documentation License, Version 1.3 or any later version published by the Free Software Foundation; with no Invariant Sections, no Front-Cover Texts, and no Back-Cover Texts. A copy of the license is included in the section entitled "GNU Free Documentation License".

created with Wix.com