ٱلرَّقِيمِ

أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ ٱلْكَهْفِ وَٱلرَّقِيمِ كَانُواْ مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً الفهرس العام 2149 أَمْ حَسِبْتَ } خطاب لسيد المخاطبين صلى الله عليه وسلم والمقصود غيره كما ذهب إليه غير واحد. و { أَمْ } منقطعة مقدرة ببل التي هي للانتقال من كلام إلى آخر لا للإبطال أي بل أحسبت { أَنَّ أَصْحَـٰبَ ٱلْكَهْفِ وَٱلرَّقِيمِ كَانُواْ } في بقائهم على الحياة ونومهم مدة طويلة من الدهر { مِنْ ءايَـٰتِنَا } أي من بين دلائلنا الدالة على القدرة والألوهية { عَجَبًا } أي آية ذات عجب وضعاً له / موضع المضاف أو وصفاً لذلك بالمصدر مبالغة، وهو خبر لكانوا و { مِنْ ءايَـٰتِنَا } حال منه كما هو قاعدة نعت النكرة إذا تقدم عليها والمعنى أن قصتهم وإن كانت خارقة للعادة ليست بعجيبة بالنسبة إلى سائر الآيات التي من جملتها

Featured Posts
Recent Posts
الارشيف
البحث بالأسم
No tags yet.
Follow Us- تابعونا
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square
  • Google+ Basic Square

أكتب تعليق

  • w-facebook
  • Twitter Clean

Copyright (C) 2017 Ahmed Macky- Quran Quantum<http://fsf.org/> . Permission is granted to copy, distribute and/or modify this document under the terms of the GNU Free Documentation License, Version 1.3 or any later version published by the Free Software Foundation; with no Invariant Sections, no Front-Cover Texts, and no Back-Cover Texts. A copy of the license is included in the section entitled "GNU Free Documentation License".

created with Wix.com