وَلاَ تَكُونُواْ كَٱلَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً

البحث-2 (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)



أنهينا البحث-1 بالاية 92 من سورة النحل-16 وفهرسها العام 1931

وَلاَ تَكُونُواْ كَٱلَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَىٰ مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ ٱللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ

وكما شرحنا في البحث السابق تتواجد تلك الاية داخل المربع السحري-35 للعدد 1811



سياق الحديث في الاية يبدو في الوهلة الاولى غير متناسق مع باقي ايات المربع حيث كنا نبحث عن تنزيل أو حفظ في المعنى اللغوي

التفاسير:

وَلاَ تَكُونُواْ } فيما تصنعون من النقض { كَٱلَّتِى نَقَضَتْ غَزْلَهَا } مصدر بمعنى المفعول أي مغزولها، والفعل منه غزل يغزل بكسر الزاي، والنقض ضد الإبرام، وهو في الجرم فك أجزائه بعضها من بعض، وقوله تعالى: { مِن بَعْدِ قُوَّةٍ } متعلق بنقضت على أنه ظرف له لا حال و ـ من ـ زائدة مطردة في مثله أي كالمرأة التي نقضت غزلها من بعد إبرامه وإحكامه. { أَنكَـٰثًا } جمع نكث بكسر النون وهو ما ينكث فتله وانتصابه قيل على أنه حال مؤكدة من { غزلها }

والحقيقة اننا احترنا كثيرا خاصة اننا لم نجد في المعنى العددي لفهرس الاية 1931 ايضا علاقة مباشرة مع التنزيل او الحفظ

حتى جاء الفرج من بداية الاية (وَلاَ تَكُونُواْ) فقررنا العودة الي البناء الهندسي للاسماء الحسنى وخاصة الابعاد الزوجية للاسماء المنطوقة ومحاولة اعادة النظر اليه كما لو كان نسيج وليس بناء كما في الجدول التالي:

جدول الاسماء نطق

صلب البحث هو ثابت المربع السحري-35 أي المجموع الثابت افقيا أو عموديا أو مجموع أي من القطرين للاعداد الاولية به وهي ايضا فهرس ايات في القرءان كما شرحنا في البحث السابق

9569

حيث الصورة العددية تمثل 99 أسم تنزل الى 56 مربع في الجدول-261 للاسماء تقبع في الابعاد الفردية (وتر) ثم تخرج منها الى الابعاد الزوجية (شفع) فيقسم بها الله في سورة الفجر-89 اية 3

وَٱلشَّفْعِ وَٱلْوَتْرِ

5996

النسيج (جدول الاسماء 261) بجملته 11 بعد رئيسي به 29 بعد جزئي افقي ويتخللهم 11 بعد باللون الازرق للأسماء (99) نطقا كل في مربع بذاته قادمة من 56 مربع مشترك فردي الارقام في الابعاد الرئيسية 11 بعد

29 = 11 + 18

وذلك يتطابق مع صورة فهرس الاية 1811 العددية

في المحاضرات السابقة شرحنا اجزاء الجدول 261 (29 افقي & 9 عمودي)

62 مربع مشترك للاسماء كما هي مرتبة في سياق القرءان ولكن ترتيبها كان عدديا بعد تطبيق الشفرة عليها مع المحافظة على ترتيبها كما في البسملة قائمة الله (47 اسم) اولا دائما ثم قائمة الرحمن (31 أسم) ثم قائمة الرحيم (21أسم) في الابعاد الفردية الرئيسية

+

99 مربع للأسماء كتابة (الابعاد الفردية الرئيسية)

+

99 مربع للاسماء نطق (الابعاد الزوجية الرئيسية)

المجموع = 260 مربع

+

1 (البسملة) في المربع 216 من قيمتها العددية وتتواجد في البعد 20 افقي & 9 عمودي اللون الاصفر في الجدول أو في البعد الفردي (7) الرئيسي

المجموع النهائي 261 مربع كل منهم يمثل نقطة على محيط حيز الوجود في الجزء الايسر من الدائرة


البسملة (216) تتواجد في البعد الجزئي 20 وهو البعد (7) الرئيسي وتقسم مجموعة الاسماء نطقا (99) في 11 بعد جزئي الى:

5 ابعاد اعلاها تبدأ من البعد الجزئي 12 - 19

&

6 ابعاد تحتها كما في اللون الازرق في الجدول اعلاه تبدأ من البعد الجزئي 22 - 28

اذا اعدنا النظر الي صورة الجدول سنلاحظ 8 ابعاد جزئية ثم البسملة (1) ثم 8 ابعاد جزئية

في الجدول اعلاه اعطينا اللون الاسود للمجموعتين 8 والاصفر للبسملة في اقصى اليسار للجدول

الأن لدينا صورة عجيبة 1 (بسملة) + 8 اعلاها + 11 مجموع الاسماء

تطابقا مع فهرس الاية 1811

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

اختيار المجموعة العليا هو للحفاظ على مبدأ التنزيل من البعد 20 للبسملة الى البعد 12 لأول اسم في المجموعة وهو ايضا من الافتراض العام أن كل الاسماء كانت في ملف مضغوط (البسملة) ثم تم فكها الي الابعاد المشتركة اولا قبل نقلهم الى الابعاد الشاغرة كل في مربع واحد فقط او بعد كمي مستقل

نقوم الأن بجمع قيم تلك المجموعات (القيم العددية للاسماء)

8560 + 2723 + 216 = 11499

11 + 8 + 1

1811

99 اسم (84 ثابت + 15 كتابة) يزدادوا بالنطق (15 نطق) = 114 = عدد سور القرءان

تلك النتيجة المبهرة في صورتها العددية 11499 نتجت من عملية حسابية لغزل الخطوط الافقية بعضها مع بعض لاخراج نسيج تطابقا مع صورة تلك السيدة أوكالمثل المضروب في الاية 1931 اعلاه


كثيراً ما أقف أمام النصوص القرآنية وقفة المتهيب أن أمسها بأسلوبي البشري القاصر؛ المتحرج أن أشوبها بتعبيري البشري الفاني!

إن إيقاع هذا القرآن المباشر في حسي محال أن أترجمه في ألفاظي وتعبيراتي. ومن ثم أحس دائماً بالفجوة الهائلة بين ما أستشعره منه وما أترجمه للناس في صورته الحسابية

لعل احسن الطرق لوصف تلك النتيجة هو كلام الله فى الاية 23 من سورة الزمر-39

ٱللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ ٱلْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ ٱلَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ ٱللَّهِ ذَلِكَ هُدَى ٱللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَآءُ وَمَن يُضْلِلِ ٱللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ

بعض من التفصيل:

المجموعة العليا المستخدمة في عملية الجمع تبدأ بالأسم المخرج-44 وتنتهي بالأسم الحليم-69

الفرق = 69 - 44 = 25

تطابقا مع المربع السحري-35 وبه 25 اية

كلمة ذكر تكررت 292 مرة

يمكن قرائتها من اليمين او اليسار وتتطابق مع عدد الابعاد 29 في الجدول

هذه ملاحظة مهمة تتناسق مع الاية 1823 اية 21 سورة الحجر-15 في الطرف المقابل افقيا للاية 1811 بالمربع السحري-35 وبه 25 اية

وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ

وَإِن مّن شَىْء } { إنْ } نافية/ و { مِنْ } مزيدة للتأكيد و { شَىْء } في محل الرفع على الابتداء أي ما شيء من الأشياء الممكنة فيدخل فيها ما ذكر دخولاً أولياً والاقتصار عليه قصور. وزعم ابن جريج وغيره أن الشيء هنا المطر خاصة. { إِلاَّ عِندَنَا خَزَائِنُهُ } الظرف خبر للمبتدأ و { خَزَائِنُهُ } مرتفع به على أنه فاعل لاعتماده أو مبتدأ والظرف خبره والجملة خبر للمبتدأ الأول، والخزائن جمع خزانة ولا تفتح وهي اسم للمكان الذي يحفظ فيه نفائس الأموال لا غير غلبت ـ على ما قيل ـ في العرف على ما للملوك والسلاطين من خزائن أرزاق الناس،


في المعادلة الحسابية لجمع اجزاء(1 & 8 & 11) صورة 1811 كانت النتيجة 11499 وهي صورة الذكر 99 للاسماء & صورة القرءان 114 حيث استخدمنا 11 بعد افقي فقط من اصل 29

الاية بها 11 كلمة فسبحان الله

يتبقى 18 ( عِندَنَا) بعد افقي (خَزَائِنُهُ)

عودة سريعة الى الاية 1931

وَلاَ تَكُونُواْ كَٱلَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً

وقوله تعالى: { مِن بَعْدِ قُوَّةٍ } متعلق بنقضت على أنه ظرف له لا حال و ـ من ـ زائدة مطردة في مثله أي كالمرأة التي نقضت غزلها من بعد إبرامه وإحكامه. { أَنكَـٰثًا } جمع نكث بكسر النون وهو ما ينكث فتله وانتصابه قيل على أنه حال مؤكدة من { غزلها }

قوة المعادلة الحسابية في ظلال جدول الاسماء:


البسملة (216) اعلاها المربع الازرق وبه الاسم الحليم- 69 من قائمة الرحمن وهو ايضا أخر اسم من المجموعة 8 المستخدمة في المعادلة

نبدا من المجموعة 8 ومجموع قيمتها 2723

الاية 2723 هي الاية 50 من سورة المؤمنون-23

وَجَعَلْنَا ٱبْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَآ إِلَىٰ رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ

وَجَعَلْنَا ٱبْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ ءايَةً } أية آية دالة على عظيم قدرتنا بولادته منها من غير مسيس بشر، فالآية أمر واحد مشترك بينهما فلذا أفردت، وجوز أن يكون الكلام على تقدير مضاف أي جعلنا حال ابن مريم وأمه آية أو جعلنا ابن مريم وأمه ذوي آية وأن يكون على حذف آية من الأول لدلالة الثاني عليه أو بالعكس أي جعلنا ابن مريم آية لما ظهر فيه عليه السلام من الخوارق كتكلمه في المهد بما تكلم صغيراً وإحيائه الموتى وإبرائه الأكمه والأبرص وغير ذلك كبيراً وجعلنا أمه آية بأن ولدت من غير مسيس،

وَءاوَيْنَـٰهُمَا } أي جعلناهما يأويان { إِلَىٰ رَبْوَةٍ } هي ما ارتفع من الأرض دون الجبل

ذَاتِ قَرَارٍ } أي مستقر من أرض منبسطة، والمراد أنها في واد فسيح

وَمَعِينٍ } أي وماء معين أي جار، ووزنه فعيل على أن الميم أصلية من معن بمعنى جرى، وأصله الإبعاد في الشيء ومنه أمعن النظر.

في علم الحساب والاعداد:

2723 له علاقة وثيقة بالمربعات عامة والمربعات السحرية خاصة وفي سنة 2009 م استخدم رقم المربعات كحجر اساس لمعرفة منسوب كمية المياه التي تبقى داخل المربع السحري

بدون التطرق الى تفاصيل المعادلات نشرح لكم مبدأ بسيط لهذا العلم

جدول الاسماء اعلاه مكون من مربعات في مستوى سطحي ولكن لو استطعنا تخيله كما لو ان كل من مربعاته ارتفعت بحد ذاتها الى البعد الثلاثي أي اصبحت مكعبات مختلفة ترقد على هذا المستوى السطحي ثم قمنا بانزال أو صب ماء مثل المطر مثلا عليها واردنا معرفة منسوب كمية الماء المكون لبركة او نهر او بحر والحجوز بين تلك المكعبات (ربوات جمع ربوة) كما في الرسم التالي:


نتيجة تلك الحسابات تكمن في السلسلة التالية:

0, 0, 5, 26, 84, 222, 488, 946, 1664, 2723, 4227, 6277

حيث المربع 10 في 10 ينتج لنا العدد 2723

وحتى نقرب الصورة اكثر الى الاذهان ننظر الى رسم اخر



تلك النتيجة مطابقة لسياق الحديث في الاية

وَجَعَلْنَا ٱبْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَآ إِلَىٰ رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ

نتجت من مجموع المجموعة 8 والتي هي اعلى من البسملة في رسم جدول الاعداد

كذلك المربع الملاصق للبسملة من فوقها هو المربع للاسم الحليم- 69 كما شرحنا اعلاه تكرر اسم الحليم 15 مرة في القرءان

في المحاضرات السابقة شرحنا ايضا أن السور النورانية والتي تبدأ بحرف او حروف متقطعة هي ايضا 29 سورة ولقد الحقنا تلك الحروف علي يمين الجدول حسب ترتيب ظهورها في القرءان

وشرحنا ايضا امكانية ادخال اول 9 ايات من تلك السور في جميع مربعات الجدول- 261

فاذا اعدنا النظر الى الجدول وجدنا المربع الحليم-69 يمثل الاية 9 من سورة يس-36

وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً ومِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ




الرسم اعلاه لمربع 5 في 5 مع ملاحظة ان المجموعة 8 هي ايضا مكونة من 5 ابعاد افقية وكذلك المربع السحري-35 مكون ايضا من 5 في 5

ذلك النسيج العجيب والعلاقة الوصيدة بين معاني الايات في عدة سور وعدة قصص واحاديث اتضحت لنا من استخدام الجدول العددي للاسماء كما رتبت في القرءان بعد تطبيق شفرة الحروف (15 حرف) الناتجة من استخدام الحرف الاول لكل سورة ثم استخدام الفهرس العام للايات ثم النظر الى معاني تلك الاعداد في العلوم الحديثة مثل الفيزياء النظرية

بِٱلْبَيِّنَاتِ وَٱلزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ ٱلذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ

جذر الفعل ز ب ر تكرر 11 مرة

{ومع هذا كله يصيبني رهبة ورعشة كلما تصديت للترجمة عن هذا القرآن!

وإنني لأدرك الآن ـ بعمق حقيقة الفارق بين جيلنا الذي نعيش فيه والجيل الذي تلقى مباشرة هذا القرآن. لقد كانوا يخاطبون بهذا القرآن مباشرة؛ ويتلقون إيقاعه في حسهم، وصوره وظلاله، وإيحاءاته وإيماءاته، وينفعلون بها انفعالاً مباشراً، ويستجيبون لها استجابة مباشرة. وهم يتحركون به في وجه الجاهلية لتحقيق مدلولاته في تصورهم. ومن ثم كانوا يحققون في حياة البشر القصيرة تلك الخوارق التي حققوها، بالانقلاب المطلق الذي تم في قلوبهم ومشاعرهم وحياتهم، ثم بالانقلاب الآخر الذي حققوه في الحياة من حولهم، وفي اقدار العالم كله يومذاك، وفي خط سير التاريخ إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.


لقد كانوا ينهلون مباشرة من معين هذا القرآن بلا وساطة. ويتأثرون بإيقاعه في حسهم فماً لأذن. وينضجون بحرارته وإشعاعه وإيحائه؛ ويتكيفون بعد ذلك وفق حقائقه وقيمه وتصوراته.}

في ظلال القرآن/ سيد قطب


في البحث- 3 القادم انشاء الله نبحث في كيفية النظر الى المربعات كما لو انها مكعبات ولكن باستخدام معاني باقي ايات المربع السحري-35 صلب بحثنا وخاصة الاية 1951 والبسملة



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


Featured Posts