لَقَالُوٓاْ إِنَّمَا سُكِّرَتۡ أَبۡصَـٰرُنَا بَلۡ نَحۡنُ قَوۡمٌ۬ مَّسۡحُورُونَ


سُوۡرَةُ الحِجر- 15

وَلَوۡ فَتَحۡنَا عَلَيۡہِم بَابً۬ا مِّنَ ٱلسَّمَآءِ فَظَلُّواْ فِيهِ يَعۡرُجُونَ (١٤) لَقَالُوٓاْ إِنَّمَا سُكِّرَتۡ أَبۡصَـٰرُنَا بَلۡ نَحۡنُ قَوۡمٌ۬ مَّسۡحُورُونَ (١٥

إِنَّمَا سُكّرَتْ أَبْصَـٰرُنَا } أي سدت ومنعت من الإبصار حقيقة وما نراه تخيل لا حقيقة له

بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَّسْحُورُونَ } قد سحرنا محمد صلى الله عليه وسلم كما قالوا ذلك عند ظهور سائر الآيات الباهرة، والظاهر على ما قال القطب أنهم أرادوا أولاً سكرت أبصارنا لا عقولنا فنحن وإن تخيلنا هذه الأشياء بأبصارنا لكن نعلم بعقولنا أن الحال بخلافه ثم أضربوا عن الحصر في الإبصار وقالوا: بل تجاوز ذلك إلى عقولنا

لقد توقفت كثيرا عند تلك الاية لمحاولة فهم تلك الحالة النفسية التي يسردها القرءان علما باننا لانعلم عن احد من الناس فتحت له ابواب من السماء الا للرسل والانبياء الخاصة منهم فقط ولم يذكر القرءان رد فعلهم بشئ يقارن مع تلك الحالة من السكر او الخضوع للسحر

سورة الاعراف- 7 اية- 27

يَـٰبَنِىٓ ءَادَمَ لَا يَفۡتِنَنَّڪُمُ ٱلشَّيۡطَـٰنُ كَمَآ أَخۡرَجَ أَبَوَيۡكُم مِّنَ ٱلۡجَنَّةِ يَنزِعُ عَنۡہُمَا لِبَاسَہُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوۡءَٲتِہِمَآ‌ۗ إِنَّهُ ۥ يَرَٮٰكُمۡ هُوَ وَقَبِيلُهُ ۥ مِنۡ حَيۡثُ لَا تَرَوۡنَہُمۡ‌ۗ إِنَّا جَعَلۡنَا ٱلشَّيَـٰطِينَ أَوۡلِيَآءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤۡمِنُونَ

مرة اخرى توقفت لفهم معنى إِنَّهُ ۥ يَرَٮٰكُمۡ هُوَ وَقَبِيلُهُ ۥ مِنۡ حَيۡثُ لَا تَرَوۡنَہُمۡ‌ۗ

العلم الحديث يلقي علينا بعض من النور على تلك الايات ونحن نعلم ان معظم الناس لايمتلكون القدرة على متابعة العلوم الحديثة فقررنا أن نلحق لكم في تلك المدونة فيلم باللغة العربية لشرح الابعاد الهندسية وتاريخ العلم الحديث

الفيلم مكون من عدة اجزاء ويستحسن مشاهدته باستخدام الكمبيوتر على مهل وشئ من الصبر

ونركز معكم على الجزء الثالث والمعني بشرح البعد الهندسي الرباعي والذي نحن نعيش فيه ولكننا نستطيع رؤية 3 ابعاد فقط طول + عرض + ارتفاع ولا نستطيع رؤية البعد الرابع وهو الزمن وهو شئ عجيب خاصة واننا نعيشه يوميا

فتفضلوا معنا بالمشاهدة واستمتعوا بها فوالله ستجدون بها اجوبة كثيرة لبعض من الحيرة في قلوبنا

بعد مشاهدة الجزء الاول يمكنك مشاهدة الاجزاء كلها من 1-9 على الرابط التالي

ثم فتح الفهرس من اعلى الصورة على اليسار واختيار البعد الذي تريد مشاهدته

فيلم الابعاد كاملا

في المدونات السابقة شرحنا معنى "يعرجون" عدديا تحت اسم المعارج ولنا مدونات كثيرة انشاء الله من سورة الحجر فهي السورة الوحيدة في القرءان عدد اياتها 99 اية لتطابق عدد الاسماء الحسنى والذي نتبناه للشرح في مركز الابحاث لمكونات القرءان العظيم

هذه السورة مكية بجملتها، نزلت بعد سورة يوسف، في الفترة الحرجة، ما بين "عام الحزن" وعام الهجرة"

وهذه السورة عليها طابع هذه الفترة، وحاجاتها ومقتضياتها الحركية.. إنها تواجه واقع تلك الفترة مواجهة حركية؛ وتوجه الرسول ـ صلى الله عليه السلام ـ والجماعة المسلمة معه، توجيهاً واقعياً مباشراً وتجاهد المكذبين جهاداً كبيراً. كما هي طبيعة هذا القرآن ووظيفته

ونحن نؤكد على هذه السمة في هذا القرآن.. سمة الواقعية الحركية.. لأنها في نظرنا مفتاح التعامل مع هذا الكتاب وفهمه وفقهه وإدراك مراميه وأهدافه

نقول هذه المقالة ونحن على يقين أنه لن يرى هذه الرؤية اليوم إلا الذين يتحركون فعلاً بهذا الدين في مواجهة الجاهلية الحاضرة؛ ومن ثم يواجهون أحوالاً وملابسات وظروفاً وأحداثاً كالتي كان يواجهها صاحب الدعوة الأولى ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ والعصبة المسلمة معه.. من الإعراض والتولي عن هذا الدين في حقيقته الكبيرة الشاملة؛ التي لا تتحقق إلا بالدينونة الكاملة لله وحده في كل شأن من شؤون الحياة الاعتقادية والأخلاقية والتعبدية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية

وإذا كان جو سورة الرعد يذكّر بجوّ سورة الأنعام. فإن جو هذه السورة ـ الحجر ـ يذكر بجو سورة الأعراف. ـ وابتداؤها كان بالإنذار، وسياقها كله جاء مصداقاً للإنذار ـ فهنا كذلك في سورة الحجر يتشابه البدء والسياق، مع اختلاف في الطعم والمذاق

إن الإنذار في مطلع سورة الأعراف صريح

كتاب أنزل إليك فلا يكن في صدرك حرج منه، لتنذر به وذكرى للمؤمنين. اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء، قليلاً ما تذكّرون. وكم من قرية أهلكناها فجاءها بأسنا بياتاً أو هم قائلون. فما كان دعواهم إذ جاءهم بأسنا إلا أن قالوا: إنا كنا ظالمين

وهنا في سورة الحجر يجيء الإنذار كذلك في مطلعها، ولكن ملفعاً بظل من التهويل والغموض يزيد جوها رهبة وتوقعاً للمصير

ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين. ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون. وما أهلكنا من قرية إلا ولها كتاب معلوم. ما تسبق من أمة أجلها وما يستأخرون" مقتبسمن كتاب

في ظلال القرآن/ سيد قطب

ربما ادرك من شاهد منكم الجزء الثاث من الفيلم صعوبة الرؤية بعين اليقين للمجسمات الهندسية به فهيي تبدو للمشاهد كما لو انه في حالة من السكر والعياذ بالله أو كما لو أن عقله قد سحره بصره برؤية غريبة للواقع المادي المعروف له في 3 ابعاد فقط

يقولون ان الصورة أقوى واشد دلالة من الكلمة في عصرنا الحديث الملئي بالاعلانات التجارية المرئية ولكن كلمات القرءان في تلك الاية للعبد المؤمن هي واضحة المعالم وفي رأي العبد لله كاتب هذه المقالة هي اشد دلالة من الصورة لمن عرف لغته العربية واتقنها فلا تفرطوا فيها فقد جعل رب العزة قرءانه عربيا وما الحقنا الفيلم الا للشرح والتوضيح فلعل بعضنا قد ابهرته الصور المنشورة للعلم المكتشف حديثا ونسي الحقيقة الاذلية بأن ما اكتشف كان موجودا منذ بدأ الخلق الالهي بيد الرحمن

التكبر والاستهذاء هو السيمة المشتركة للكفار والشيطان على السواء فهم يطلبوا رؤية الملائكة من محمد (ص) والشيطان يرفض السجود عند معرفته مما خلق البشر

لَّوۡ مَا تَأۡتِينَا بِٱلۡمَلَـٰٓٮِٕكَةِ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّـٰدِقِينَ

قَالَ لَمۡ أَكُن لِّأَسۡجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقۡتَهُ ۥ مِن صَلۡصَـٰلٍ۬ مِّنۡ حَمَإٍ۬ مَّسۡنُونٍ۬ (٣٣) مقارنة مع خلقه من قبل مِن نَّارِ ٱلسَّمُومِ

التكبر ناتج من علم بسيط لكلاهما والاستهذاء ناتج من تصورهم ان علمهم كامل وشامل

أما سبحان الله خالقهم يطلعهم بصورة من خلق السماوات فيها بروجا لم يستطع العلم الحديث في يومنا هذا ان يعرف كبرها أو ان يراها من بعد ان عرف بوجودها ثم يلحق بالاية انها (السماوات) قد زينت ايضا للناظرين

وَلَقَدۡ جَعَلۡنَا فِى ٱلسَّمَآءِ بُرُوجً۬ا وَزَيَّنَّـٰهَا لِلنَّـٰظِرِينَ

وَزَيَّنَّـٰهَا } أي السماء , وليست البروج

والزينة هي ما ألحق بشئ لتجميل صورته وتجميله وهي لفتة هنا إلى جمال الكون ـ وبخاصة تلك السماء ـ تشي بأن الجمال غاية مقصودة في خلق هذا الكون. فليست الضخامة وحدها، وليست الدقة وحدها، إنما هو الجمال الذي ينتظم المظاهر جميعاً، وينشأ من تناسقها جميعاً

فألحق الله الزينة بالكبر الحقيقي ومنه الحق الشيطان الزينة للتكبر فقال

قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغۡوَيۡتَنِى لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمۡ فِى ٱلۡأَرۡضِ وَلَأُغۡوِيَنَّہُمۡ أَجۡمَعِينَ

اية رقم 39 وفهرسها العام 1841

وهو عدد له علاقة وثيقة لنوع من انواع الزينة كما سوف نشرح في المدونة القادمة تحت اسم "الزينة" انشاء الله فانتظرونا

وسوف يسهل الشرح لمن تابع الفيلم وسوف نستفيض في شرح الايات اعلاه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

#سكرتابصارنا

Featured Posts
Recent Posts
Archive
Search By Tags
No tags yet.
Follow Us
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square
  • Google+ Basic Square

أكتب تعليق

  • w-facebook
  • Twitter Clean

Copyright (C) 2017 Ahmed Macky- Quran Quantum<http://fsf.org/> . Permission is granted to copy, distribute and/or modify this document under the terms of the GNU Free Documentation License, Version 1.3 or any later version published by the Free Software Foundation; with no Invariant Sections, no Front-Cover Texts, and no Back-Cover Texts. A copy of the license is included in the section entitled "GNU Free Documentation License".

created with Wix.com