حَتَّىٰٓ إِذَآ أَخَذَتِ ٱلۡأَرۡضُ زُخۡرُفَهَا وَٱزَّيَّنَتۡ


إِنَّمَا مَثَلُ ٱلۡحَيَوٰةِ ٱلدُّنۡيَا كَمَآءٍ أَنزَلۡنَـٰهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ فَٱخۡتَلَطَ بِهِۦ نَبَاتُ ٱلۡأَرۡضِ مِمَّا يَأۡكُلُ ٱلنَّاسُ وَٱلۡأَنۡعَـٰمُ حَتَّىٰٓ إِذَآ أَخَذَتِ ٱلۡأَرۡضُ زُخۡرُفَهَا وَٱزَّيَّنَتۡ وَظَنَّ أَهۡلُهَآ أَنَّہُمۡ قَـٰدِرُونَ عَلَيۡہَآ

ذلك مثل الحياة الدنيا التي لا يملك الناس إلا متاعها، حين يرضون بها، ويقفون عندها، ولا يتطلعون منها إلى ما هو أكرم وأبقى.. هذا هو الماء ينزل من السماء، وهذا هو النبات يمتصه ويختلط به فيمرع ويزدهر. وها هي ذي الأرض كأنها عروس مجلوة تتزين لعرس وتتبرج. وأهلها مزهوون بها، يظنون أنها بجهدهم ازدهرت، وبإرادتهم تزينت، وأنهم أصحاب الأمر فيها، لا يغيرها عليهم مغير، ولا ينازعهم فيها منازع

وفي وسط هذا الخصب الممرع، وفي نشوة هذا الفرح الملعلع، وفي غمرة هذا الاطمئنان الواثق.

أَتَٮٰهَآ أَمۡرُنَا لَيۡلاً أَوۡ نَہَارً۬ا فَجَعَلۡنَـٰهَا حَصِيدً۬ا كَأَن لَّمۡ تَغۡنَ بِٱلۡأَمۡسِ‌ۚ كَذَٲلِكَ نُفَصِّلُ ٱلۡأَيَـٰتِ لِقَوۡمٍ۬ يَتَفَڪَّرُونَ

تكملة لشرح الزينة والزخرف من المحاضرة- 7 وكذلك من حيث توقفنا في المدونة الاخيرة " بل نحن قوم مسحورون" حيث عرضنا قول الشيطان لربه-سورة الحجر- 15 اية- 39

قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغۡوَيۡتَنِى لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمۡ فِى ٱلۡأَرۡضِ وَلَأُغۡوِيَنَّہُمۡ أَجۡمَعِينَ

ولقد جادلنا بأن التكبر هو اداة الاغواء وهنا سوف نلقي بعض الضوء على كيفية التزيين بالكبير للتضليل من الناحية الهندسية الفهرس العام للاية 1841 وله رسم هندسي ناتج من عملية حسابية بسيطة لرسم مسدس من 6 اضلاع ثم تمديده عن طريق اضافة ضلع جديد بشرط ان يكون الضلع يتطابق او يتزامن مع النقطتان التاليتان في المسدس الجديد ثم تكرار العملية لنصل الى العدد 1841 للاية كما في الرسم التالي لمراحل البناء الهندسي

رجاء الضغط على الرابط خطوات البناء

A182840

وكما لاحظتم من تلك الصورة انها في حقيقتها تزيين عن طريق الزيادة في عدد المسدسات لتعطي صورة جميلة ولكنها بعيدة كل البعد عن الصورة الحقيقية لبنية القرءان الذي هو الرسم الوحيد في الوجود لمسدس سحري من 19 مسدس كما شرحنا في المدونة " ولقد يسرنا القرءان للذكر" وتلك هي الصورة مرة اخرى

6 x 19 = 114

وفي نفس السورة الحجر- 15 قال الله عز وجل

وَلَقَدۡ جَعَلۡنَا فِى ٱلسَّمَآءِ بُرُوجً۬ا وَزَيَّنَّـٰهَا لِلنَّـٰظِرِينَ (١٦) وَحَفِظۡنَـٰهَا مِن كُلِّ شَيۡطَـٰنٍ۬ رَّجِيمٍ (١٧) إِلَّا مَنِ ٱسۡتَرَقَ ٱلسَّمۡعَ فَأَتۡبَعَهُ ۥ شِہَابٌ۬ مُّبِينٌ۬ (١٨

جذر الفعل (زين) تكرر وروده 46 مرة من تِلۡكَ جأت كلمة (زينة) 19 مرة

وبدأت سورة الحجر

الٓر‌ۚ تِلۡكَ ءَايَـٰتُ ٱلۡڪِتَـٰبِ وَقُرۡءَانٍ۬ مُّبِينٍ۬

وكما شرحنا في المحاضرة- 7 أن البناء الهندسي يتكون من مضلع- 19 & ن = 27 فرجاء مراجعتها مرة اخرى

سوف نتوقف هنا علما بأن الزينة لها شرح طويل ولكننا مهتمين الان بمقارنة الزينة مع الزخرف

الزخرف جاء كأسم لسورة رقم 43 في القرءان وتبدأ

حمٓ (١) وَٱلۡكِتَـٰبِ ٱلۡمُبِينِ (٢) إِنَّا جَعَلۡنَـٰهُ قُرۡءَٲنًا عَرَبِيًّ۬ا لَّعَلَّڪُمۡ تَعۡقِلُونَ (٣) وَإِنَّهُ ۥ فِىٓ أُمِّ ٱلۡكِتَـٰبِ لَدَيۡنَا لَعَلِىٌّ حَكِيمٌ (٤

ولقد شرحنا صورة الكتاب المبين في المدونة "الاحصاء والكتاب المبين" وذكرنا في المحاضرة- 7 أن الفهرس العام لتلك الاية وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى ٱلۡقُرۡءَانَ مِن لَّدُنۡ حَكِيمٍ عَلِيمٍ اية رقم 6 من سورة النحل- 27

يمكن استخدامه لاقتفاء الاثر ونشرنا غلاف مجلة العلوم الاميركية لذلك النظام الهندسي ونعيد الان رسمه لكم

حيث يتواجد العدد 3165 على بعد 29 خطوة ابتداء من رقم 1 في اتجاه 6 ثم 19 ثم 40 وهلم كذلك

جذر الفعل (زخرف) تكرر وروده 4 مرات وهو ايضا مكون من 4 أحرف

الفهرس العام 1388 للاية رقم 24 من سورة يونس- 10

إِنَّمَا مَثَلُ ٱلۡحَيَوٰةِ ٱلدُّنۡيَا كَمَآءٍ أَنزَلۡنَـٰهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ فَٱخۡتَلَطَ بِهِۦ نَبَاتُ ٱلۡأَرۡضِ مِمَّا يَأۡكُلُ ٱلنَّاسُ وَٱلۡأَنۡعَـٰمُ

كلام مستأنف لبيان شأن الحياة الدنيا وقصر مدة التمتع فيها، وأصل المثل ما شبه مضربه بمورده ويستعار للأمر العجيب المستغرب، أي إنما حالها في سرعة تقضيها وانصرام نعيمها بعد إقبالها واغترار الناس بها { كَمَآءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ فَٱخْتَلَطَ بِهِ } أي فكثر بسببه { نَبَاتُ ٱلأَرْضِ } حتى التف بعضه ببعض، فالباء للسببية ومنهم من أبقاها على المصاحبة، وجعل الاختلاط بالماء نفسه فإنه كالغذاء للنبات فيجري فيه ويخالطه والأول هو الذي يقتضيه كلام ابن عباس رضي الله تعالى عنهما { مِمَّا يَأْكُلُ ٱلنَّاسُ وَٱلأَنْعَـٰمُ } كالبقول والزروع والحشيش والمراعي، والجار والمجرور في موضع الحال من النبات

حيث تتواجد الزينة والزخرف معا تأتي كمثل لماء انزله الله من السماء فأختلط به نبات الارض مما يأكل الناس والانعام وليس كل نبات الارض وليس كل مايأكل الناس ولكن فقط ما يشتركون في اكله مع الانعام وهو ورق الشجر او ورق بعض

الزرع على العموم

وزخرف الشجر هو ورقها وزينتها ثمرها وزهرها

في علم الاعداد والكمبيوتر يمكن رسم شجرة بالنظام الثنائي للحساب- شجرة ثنائية

حيث نبدأ بشجرة ذات 2 ورقة فقط ثم نضيف جذعان من احد الاطراف فيصبح لدينا 3 ورقة ثم نضيف 3 فيصبح لدينا 5 ورقة وهلم كذلك حتى نصل الى قيمة 1388 ما يمثل عدد الاوراق من بعد 17 عملية اضافة كما الرسم بالرابط التالي فرجاء الضغط عليه

بناء اوراق الشجرة

وكذلك

الفهرس العام 1388 ايضا هو عدد له معادلة حسابية

a(n) = 4*n^2 - 3*n + 1.

في الرسم اعلاه للحلزون الرباعي او اللولب الرباعي اذا تحركنا من النقطة 1 في اتجاه النقطة 2 ثم 11 ثم 28 سوف نصل الى العدد 1388 بعد 19 خطوة من الوسط الى اليمين تماما عكس اتجاه السير في الاية 6 من سورة النحل كما سبق شرحه

عليك أن تنظر الى الحلزون الرباعي كما لو انه في 3 ابعاد لترى ان نزول الماء جاء من السماء الي الارض

حَتَّىٰٓ إِذَآ أَخَذَتِ ٱلۡأَرۡضُ زُخۡرُفَهَا وَٱزَّيَّنَتۡ وَظَنَّ أَهۡلُهَآ أَنَّہُمۡ قَـٰدِرُونَ عَلَيۡہَآ

أي استوفت واستكملت { زُخْرُفَهَا } أي حسنها وبهجتها { وَٱزَّيَّنَتْ } بأصناف النبات وأشكالها وألوانها المختلفة

زخرف 4 احرف وتكرر وروده 4 مرات

نستطيع الان أن نعتمد الحركة من 1 الى اليسار في اتجاه 6 ثم 19 هي حركة صعود في اتجاه من القى القرءان على محمد (ص) من النقطة 3165 على بعد 29 خطوة

وأن الحركة في اتجاه اليمين من 1 ثم 2 الى 1388 على بعد 19 خطوة هي حركة نزول

فماذا اذا تحركنا من 1 ثم 6 ثم 19 عدد خطوات مماثلة وتوقفنا عند الخطوة رقم 19 على اليسار

سوف نجد من المعادلة الحسابية للرسم العدد = 1315

a(n) = 4*n^2 - 7*n + 4 & n=19

الفهرس العام 1315 هو للاية رقم 80 من سورة التوبة- 9

ٱسۡتَغۡفِرۡ لَهُمۡ أَوۡ لَا تَسۡتَغۡفِرۡ لَهُمۡ إِن تَسۡتَغۡفِرۡ لَهُمۡ سَبۡعِينَ مَرَّةً۬ فَلَن يَغۡفِرَ ٱللَّهُ لَهُمۡ‌ۚ ذَٲلِكَ بِأَنَّہُمۡ ڪَفَرُواْ بِٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ‌ۗ وَٱللَّهُ لَا يَہۡدِى ٱلۡقَوۡمَ ٱلۡفَـٰسِقِينَ

الظاهر أن المراد به وبمثله التخيير، ويؤيد إرادته هنا فهم رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ستعلم إن شاء الله تعالى ذلك منه فكأنه قال سبحانه له عليه الصلاة والسلام: إن شئت فاستغفر لهم وإن شئت فلا

فأن شاء واستغفر 70 مرة

أي تحركنا على نفس الخط وبنفس الاتجاه 70 خطوة لوصلنا الى العدد 19114

وهو عدد قابل للقسمة على 19 لينتج القيمة 1006

ولنا حديث في ذلك الرقم انشاء الله في المحاضرة- 8 القادمة

كَذٰلِكَ } أي مثل ذلك التفصيل البديع { نُفَصّلُ ٱلآَيَـٰتِ } أي القرآنية التي من جملتها هذه الآية الجليلة الشأن المنبهة على أحوال الحياة الدنيا أي نوضحها ونبينها { لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } في معانيها ويقفون على حقائقها، وتخصيصهم بالذكر لأنهم المنتفعون، وجوز أن يراد بالآيات ما ذكر في أثناء التمثيل من الكائنات والفاسدات وبتفصيلها تصريفها على الترتيب المحكي إيجاداً وإعداماً فإنها آيات ما ذكر في أثناء التمثيل من الكائنات والفاسدات وبتفصيلها تصريفها على الترتيب المحكي إيجاداً وإعداماً فإنها آيات وعلامات يستدل بها المتفكر فيها على أحوال الحياة الدنيا حالاً ومآلاً والأول هو الظاهر

سورة الاعراف- 7

وَلَقَدۡ جِئۡنَـٰهُم بِكِتَـٰبٍ۬ فَصَّلۡنَـٰهُ عَلَىٰ عِلۡمٍ هُدً۬ى وَرَحۡمَةً۬ لِّقَوۡمٍ۬ يُؤۡمِنُونَ (٥٢) هَلۡ يَنظُرُونَ إِلَّا تَأۡوِيلَهُ ۥ‌ۚ يَوۡمَ يَأۡتِى تَأۡوِيلُهُ ۥ يَقُولُ ٱلَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبۡلُ قَدۡ جَآءَتۡ رُسُلُ رَبِّنَا بِٱلۡحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَآءَ فَيَشۡفَعُواْ لَنَآ أَوۡ نُرَدُّ فَنَعۡمَلَ غَيۡرَ ٱلَّذِى كُنَّا نَعۡمَلُ‌ۚ قَدۡ خَسِرُوٓاْ أَنفُسَہُمۡ وَضَلَّ عَنۡہُم مَّا ڪَانُواْ يَفۡتَرُونَ (٥٣

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

#الزينة

Featured Posts
Recent Posts
Archive
Search By Tags
No tags yet.
Follow Us
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square
  • Google+ Basic Square

أكتب تعليق

  • w-facebook
  • Twitter Clean

Copyright (C) 2017 Ahmed Macky- Quran Quantum<http://fsf.org/> . Permission is granted to copy, distribute and/or modify this document under the terms of the GNU Free Documentation License, Version 1.3 or any later version published by the Free Software Foundation; with no Invariant Sections, no Front-Cover Texts, and no Back-Cover Texts. A copy of the license is included in the section entitled "GNU Free Documentation License".

created with Wix.com