وَلَوۡ تَقَوَّلَ عَلَيۡنَا بَعۡضَ ٱلۡأَقَاوِيلِ


التقول الافتراء وسمي تقولاً لأنه قول متكلف، والأقاويل الأقوال المفتراة وهي جمع قول على غير القياس أو جمع أقوال فهو جمع الجمع كأناعيم جمع أنعام وأبابيت جمع أبيات. وفي «الكشاف» سمي الأقوال المتقولة أقاويل تصغيراً لها وتحقيراً كقولك

الأعاجيب والأضاحيك كأنها جمع أفعولة من القول

سورة الحاقة- 69

هذه سورة هائلة رهيبة؛ قل أن يتلقاها الحس إلا بهزة عميقة. وهي منذ افتتاحها إلى ختامها تقرع هذا الحس، وتطالعه بالهول القاصم، والجد الصارم، والمشهد تلو المشهد، كله إيقاع ملح على الحس، بالهول آناً وبالجلال آناً. وبالعذاب آناً، وبالحركة القوية في كل آن والسورة بجملتها تلقي في الحس بكل قوة وعمق إحساساً واحداً بمعنى واحد.. أن هذا الأمر، أمر الدين والعقيدة،جد في الدنيا وجد في الآخرة، وجد في ميزان الله وحسابه. جد خالص حازم جازم. جد كله لا هزل فيه. ولا مجال فيه للهزل. جد لا يحتمل التلفت عنه هنا أو هناك كثيراً ولا قليلاً. وأي تلفت عنه من أي أحد يستنزل غضب الله الصارم، وأخذه الحاسم. ولو كان الذي يتلفت عنه هو الرسول. فالأمر أكبر من الرسول وأكبر من البشر.. إنه الحق. حق اليقين. من رب العالمين

جد في الدنيا وجد في الآخرة، وجد في ميزان الله وحسابه وتلك صورة لعملية تباديل حسابية بحتة

نبدأ من الاية 44 وفهرسها العام 5367 حيث يجيء ذلك التهديد الرعيب، لمن يفتري على الله في شأن العقيدة وهي الجد الذي لا هوادة فيه. يجيء لتقرير الاحتمال الواحد الذي لا احتمال غيره، وهو صدق الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأمانته فيما أبلغه إليهم أو يبلغه. بشهادة أن الله لم يأخذه أخذاً شديداً. كما هو الشأن لو انحرف أقل انحراف عن أمانة التبليغ: {ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل.لأخذنا منه باليمين

ثم لقطعنا منه الوتين. فما منكم من أحد عنه حاجزين}.. ومفاد هذا القول من الناحية التقريرية أن محمداً ـ صلى الله عليه وسلم ـ صادق فيما أبلغهم. وأنه لو تقول بعض الأقاويل التي لم يوج بها إليه، لأخذه الله فقتله على هذا النحو الذي وصفته الآيات. ولما كان هذا لم يقع فهو لا بد صادق

مؤشر أويلر

دالة فاي لأويلر أو ببساطة دالة فاي φ

هي دالة من مجموعة الأعداد الطبيعية نحو نفس المجموعة, حيث صورة (ن) هو عدد الأعداد الأصغر من (ن) والأولية مع(ن) مثلا

φ(8) = 4

لأن الأعداد 1, 3, 5 و7 أولية مع 8

بمعنى انه لايوجد أي قاسم مشترك بينهم

مؤشر اوبلر او دالة فاي

دالة معرفة على مجموعة الأعداد الطبيعية. تستعمل فيالرياضيات الخالصة وفي نظرية المجموعات وفي نظرية الأعداد الجبرية وفي نظرية الأعداد التحليلية. في الرياضيات التطبيقية، مروراًبالحسابيات التوافقية، تلعب دوراً مهماً في نظرية المعلومات وخاصة في التشفير

الفهرس العام 5367 ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل

كم عدد من الفهرس لايشترك مع الفهرس بأي قاسم مشترك

5367 uses the same digits as φ(5367).

φ (5367) = 3576

ايات القرءان رتبت بعد تنزيله متفرقا لتحمل كل اية فهرس عام لها يشرح في كثير من الاحيان المعنى اللغوي المرافق في الاية ولعل هذا اسهل مثل

يستخدم الله مؤشر اويلر او دالة فاي ليظهر عملية تباديل لارقام العدد تؤدي الى شرح دقيق لمعنى السورة والاية

5367

3576

ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل (5367) عدديا ولو بدل اماكن الارقام اي افترى لهم ترتيب اخر علما بأن الاية نزلت قبل اعادة ترتيب القرءان فلا يستطيع احد ان يعرف في لحظة النزول اين سوف تكون في نهاية الوحي واعادة الترتيب

هناك 3576 عدد (اية) لا تحمل اي قاسم مشترك مع فهرس الاية 5367

الفهرس العام لدالة فاي (3576) هو رقم الاية 43 من سورة الاحزاب- 33 وبها 13 كلمة و 63 حرف كتابة

هُوَ ٱلَّذِى يُصَلِّى عَلَيۡكُمۡ وَمَلَـٰٓٮِٕكَتُهُ ۥ لِيُخۡرِجَكُم مِّنَ ٱلظُّلُمَـٰتِ إِلَى ٱلنُّورِۚ وَڪَانَ بِٱلۡمُؤۡمِنِينَ رَحِيمً۬ا

التقول

اذا تقول بعض الاقاويل تغيرت عملية التباديل فلا يصلي الله ولا ملائكته عليه وبالتالي علينا وسوف نشرح تلك العلاقة بيننا وبين الرسول (ص) بعد قليل

لأخذنا منه باليمين

5367

نأخذ يمين 53 & ويمين 67 ثم نضعهم يمين المتبقي 56

5637 uses the same digits as φ(5637).

5637

الفهرس 5637 هو رقم الاية 15 من سورة المرسلات- 77

وَيۡلٌ۬ يَوۡمَٮِٕذٍ۬ لِّلۡمُكَذِّبِينَ

φ (5637) = 3756

في الاية 5367 تم تبديل رقم 53 الى 35 واحتفظ بنفس الموقع وكذلك الرقم 67 الى 76

لتكون النتيجة 3576 هي قيمة دالة فاي

اما في الاية 5637 فتم تغيير اماكن مواضع الارقمان 37 & 56 لتظهر لنا نتيجة مشابهة

5637

3756

الفهرس 3756 هو رقم الاية51 من سورة يس-36

وَنُفِخَ فِى ٱلصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ ٱلۡأَجۡدَاثِ إِلَىٰ رَبِّهِمۡ يَنسِلُونَ

φ (5367) = 3576

φ (5637) = 3756

إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىّ } الأحزاب: 56] قال أبو بكر رضي الله تعالى عنه: ما أنزل الله تعالى عليك خيراً إلا أشركنا فيه فنزلت: { هُوَ ٱلَّذِى يُصَلّى عَلَيْكُمْ وَمَلَٰئِكَتُهُ }و بعد تغيير الترتيب في عملية التباديل الحسابية اصبح الحديث عن المكذبين ونفخ في الصور فكانت النهاية فاذا هم كلهم من الاجداث الى ربهم ينسلون ولا توجد في تلك الحالة صلاة عليهم

هذا الاستخدام العجيب لدالة فاي ولعملية التباديل هو استعمال مقصود لشرح باقي ايات السورة (الحاقة) حيث مرة اخرى يؤكد لنا الله عز وجل ان تلك العملية الحسابية للتباديل هي عملية مقدرة يظهر دائما قضائها عند تغيير الترتيب سواء في الدنيا او الاخرة او في ميزان الله للحساب

في المدونة السابقة تحدثنا عن كلمة سبح (727) بشئ من التفصيل وعن عملية التباديل للاسماء الحسنى والان نشرح صورة لعملية تباديل اخرى في نفس السورة والمقصود منها لشرح كلمة حق اليقين التي

كانت عنوان المدونة السابقة

سورة الاحزاب- 33

يَـٰٓأَيُّہَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ ٱذۡكُرُواْ ٱللَّهَ ذِكۡرً۬ا كَثِيرً۬ا (٤١) الفهرس 3574

وَسَبِّحُوهُ بُكۡرَةً۬ وَأَصِيلاً (٤٢) الفهرس 3575

هُوَ ٱلَّذِى يُصَلِّى عَلَيۡكُمۡ وَمَلَـٰٓٮِٕكَتُهُ ۥ لِيُخۡرِجَكُم مِّنَ ٱلظُّلُمَـٰتِ إِلَى ٱلنُّورِۚ وَڪَانَ بِٱلۡمُؤۡمِنِينَ رَحِيمً۬ا (٤٣) الفهرس 3576

سورة الحاقة- 69

وَإِنَّهُ ۥ لَحَقُّ ٱلۡيَقِينِ (٥١) الفهرس 5374

3574

5374

5074

سورة الواقعة- 56

إِنَّ هَـٰذَا لَهُوَ حَقُّ ٱلۡيَقِينِ (٩٥) الفهرس 5074

فَسَبِّحۡ بِٱسۡمِ رَبِّكَ ٱلۡعَظِيمِ (٩٦) الفهرس 5075

سورة الحاقة- 69

فَسَبِّحۡ بِٱسۡمِ رَبِّكَ ٱلۡعَظِيمِ (٥٢) الفهرس 5375

سورة الاحزاب- 33

وَسَبِّحُوهُ بُكۡرَةً۬ وَأَصِيلاً (٤٢) الفهرس 3575

يقول عز وجل في سورة الذاريات-43

إِنَّا جَعَلۡنَـٰهُ قُرۡءَٲنًا عَرَبِيًّ۬ا لَّعَلَّڪُمۡ تَعۡقِلُونَ

فاذا ضربنا فهرس الاية 3575 في عدد حروف اللغة العربية الابجدية 28 لحصلنا على العدد

3575 x 28 = 100,100

ولقد سبق وان شرحنا الحديث النبوي الصحيح

إن لله تسعة وتسعين اسماً مئة إلا واحدا من أحصاها دخل الجنّة، إنه وتر يحب الوتر

100 - 1 = 99

بمعنى ان اسماء الله الحسنى عددها = مربع الا واحدا (مربع 10 = 100) كما

وَسَبِّحُوهُ بُكۡرَةً۬ وَأَصِيلاً

100,100

كما سبق ان شرحنا ايضا ان قيمة حروف "الاسماء الحسنى" عند تطبيق الشفرة = 475

وهو عدد ناتج من تربيع 24 (576) الا واحدا

(24)^2 - 1 = 575

(576) -1 = 576

السبحة

التسبيح بالقول

في أول النهار أن يسبح الله مائة مرة "سبحان الله وبحمده مائة مرة" وفي أول الليل كذلك "سبحان الله وبحمده" أو "سبحان الله العظيم وبحمده" مائة مرة، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من قالها حين يصبح وحين يمسي غفرت خطاياه) هذا فضلٌ عظيم، وهكذا بعد كل صلاة يقول: "سبحان الله والحمد لله والله أكبر" –ثلاثا وثلاثين مرة-ً بعد الصلوات الخمس

وَسَبِّحُوهُ بُكۡرَةً۬ وَأَصِيلاً

3575

تحتوي السبحة على 3 جزء بكل منهم 33 حبة المجموع 99

إِنَّ هَـٰذَا لَهُوَ حَقُّ ٱلۡيَقِينِ 5074

وَإِنَّهُ ۥ لَحَقُّ ٱلۡيَقِينِ 5374

فَسَبِّحۡ بِٱسۡمِ رَبِّكَ ٱلۡعَظِيمِ

5075

5375

سورة الحاقة الاية 44

5367

وَلَوۡ تَقَوَّلَ عَلَيۡنَا بَعۡضَ ٱلۡأَقَاوِيلِ

التباديل ودالة فاي

φ (5367) = 3576

5367

3576

جذر الفعل (بدل) تكرر 44 مرة مطابقا لرقم الاية

الدين كله يبشر بتبديل الحياة الدنيا بالاخرة والحياة في الدنيا تتبدل الى موت والارض نفسها تتبدل الى اخرى وكذلك السماء

سورة ابراهيم الايه 48 الفهرس 1798

يَوۡمَ تُبَدَّلُ ٱلۡأَرۡضُ غَيۡرَ ٱلۡأَرۡضِ وَٱلسَّمَـٰوَٲتُ‌ۖ وَبَرَزُواْ لِلَّهِ ٱلۡوَٲحِدِ ٱلۡقَهَّارِ

لماذا جاء هذا التهديد الرهيب وما مدى الجدية في التباديل التي لامزح ولا هزل بها

هُوَ ٱلَّذِى يُصَلِّى عَلَيۡكُمۡ وَمَلَـٰٓٮِٕكَتُهُ ۥ لِيُخۡرِجَكُم مِّنَ ٱلظُّلُمَـٰتِ إِلَى ٱلنُّورِۚ وَڪَانَ بِٱلۡمُؤۡمِنِينَ رَحِيمً۬ا

3576

عدد حرف كتابة, عدد كلمة, رقم الاية, رقم السورة

33, 43, 13, 63

الاحداثيات من بعد اخذ اليمين (3) تنتج

3416

وهو رقم الاية 6 من سورة الروم- 30

يَعۡلَمُونَ ظَـٰهِرً۬ا مِّنَ ٱلۡحَيَوٰةِ ٱلدُّنۡيَا وَهُمۡ عَنِ ٱلۡأَخِرَةِ هُمۡ غَـٰفِلُونَ

عدد حرف نطق, عدد كلمة, رقم الاية, رقم السورة

33, 43, 13, 15

الاحداثيات لليمين نطقا

3335

وهو رقم الاية 83 من سورة القصص- 28

تِلۡكَ ٱلدَّارُ ٱلۡأَخِرَةُ نَجۡعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّ۬ا فِى ٱلۡأَرۡضِ وَلَا فَسَادً۬ا‌ۚ وَٱلۡعَـٰقِبَةُ لِلۡمُتَّقِينَ

هذا القرآن يذكر القلوب التقية فتذكر. إن الحقيقة التي جاء بها كامنة فيها. فهو يثيرها فيها ويذكرها بها فتتذكرها. فأما الذين لا يتقون فقلوبهم مطموسة غافلة لا تتفتح ولا تتذكر، ولا تفيد من هذا الكتاب شيئاً. وإن المتقين ليجدون فيه من الحياة والنور والمعرفة والتذكير ما لا يجده الغافلون. {وإنا لنعلم أن منكم مكذبين}.. ولكن هذا لا يؤثر في حقيقة هذا الأمر، ولا يغير من هذه الحقيقة. فأمركم أهون من أن يؤثر في حقائق الأمور. {وإنه لحسرة على الكافرين}.. بما يرفع من شأن المؤمنين، ويحط من قدر المكذبين وبما ينتهي إليه من إقرار الحق وإزهاق الباطل الذي يستمسك به الكافرون. ثم إنه حجة عليهم عند الله في اليوم الآخر، يعذبون به، ويتحسرون لما يصيبهم بسببه. فهو حسرة على الكافرين في الدنيا والآخرة. {وإنه لحق اليقين}.. مع تكذيب المكذبين. حق اليقين. فليس مجرد اليقين، ولكنه الحق في هذا اليقين. وهو تعبير خاص يضاعف المعنى ويضاعف التوكيد. وإن هذا القرآن لعميق في الحق، عميق في اليقين. وإنه ليكشف عن الحق الخالص في كل آية ما يشي بأن مصدره هو الحق الأول الأصيل.. فهذه هي طبيعة هذا الأمر وحقيقته المستيقنة. لا هو قول شاعر. ولا هو قول كاهن. ولا هو تقول على الله. إنما هو التنزيل من رب العالمين. وهو التذكرة للمتقين. وهو حق اليقين. هنا يجيء التلقين العلوي للرسول الكريم، في أنسب وقت وأنسب حالة لهذا التلقين: {فسبح باسم ربك العظيم}..في ظلال القرءان

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

#ولوتقولعلينا

Featured Posts
Recent Posts
Archive
Search By Tags
No tags yet.
Follow Us
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square
  • Google+ Basic Square

أكتب تعليق

  • w-facebook
  • Twitter Clean

Copyright (C) 2017 Ahmed Macky- Quran Quantum<http://fsf.org/> . Permission is granted to copy, distribute and/or modify this document under the terms of the GNU Free Documentation License, Version 1.3 or any later version published by the Free Software Foundation; with no Invariant Sections, no Front-Cover Texts, and no Back-Cover Texts. A copy of the license is included in the section entitled "GNU Free Documentation License".

created with Wix.com