وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا


القدر والتقدير والمقدار-الجزء 3 من المحاضرة- 15 ثابت البناء الدقيق

النظام الهندسي لبناء كل شئ لابد وأن يكون له تصميم نظري لشكله النهائ يستطيع ان يؤدي المهمة العملية المقصودة من بنائه

وهذا قدر مقصود

ثم ولابد من تقدير كم المواد الاولية للبناء بدقة وكذلك بأقل كمية ممكنة وبدون الاسراف

وهذا تقدير تنفيذه يفرق ما بين الناجح عن الفاشل في التصميم

ولابد ايضا من تطبيق هذا الفهم على الخطوة الاولى للبناء لتتناسق في مقدارها مع الخطة الهندسية العامة للمشروع او التصميم النظري

وهذا هو المقدار للمفرد ناتج من قدر البناء حسب تقدير المصمم

تلك هي سنة الهندسة في عالم البشر اليوم مستمدة من تجارب الاخرين على مدار الزمن وثبت صحتها من تكرارها بنجاح

اليوم وفي عصر العلم الحديث اقتنع العلماء بأن الكون نفسه بناء هندسي له تقدير دقيق وله مقدار وثوابت في بنائه العجيب يمكن اجراء كل التجارب الهندسية والعلمية عليها والتوصل الى نتائج تطابق كل العلم المكتشف حتى الان بنجاح باهر

أما القدر لهذا البناء فمرفوض في دائرة العلماء ومناهج الدراسة في الجامعات ولا حول ولا قوة الا بالله

وأما القادر على اخراج هذا النظام الكوني العجيب فتم الصاقه الى الطبيعة نفسها كما ولو ان تلك الطبيعة شئ مبهم لايجوز

النقاش فيها او حتى التفكير لكيفية الدقة الذكية لفكرة او ظن والتي لا يمكن اعطائها خاصية الذكاء بالصدفة لاستحالة حدوثها علميا من نفس القوانين الهندسية والرياضية التي اثبتت ان الكون بناء هندسي

تلك هي طبيعة البشر في كل زمن- انكار للمعروف من المنطق واستهزاء بالعلم والمعرفة ذاتها التي يفتخرون بأقتنائها

عند اكتشاف ثابت البناء الدقيق (الفا) والذي شرحنا بعض من صفاته في الاجزاء الاولى من المحاضرة اصبح السؤال عن القدر لايمكن التهرب منه واصبح شاغل كثير من العلماء محاولة ايجاد بديل للقدر المقدور للكون لا يعتمد على فكرة وجود قادر وبالتالي خالق لهذا النظام الهندسي ولكن ربما كان الوجود نفسه هو احد الاحتمالات الممكنة بالصدفة لعدد هائل من اكوان اخرى تنشاء كل دقيقة من عملية طبيعية ولا اكثر

هذا الشذوذ والانكار والاستهزاء من بعض الخلق للخالق وللقدر ليس بشئ جديد من العباد ولله خبرة في هذا المجال

في هذه المحاضرة نشرح وبالتفصيل الدقيق النظام الهندسي للقرءان والمستمد في كليته وفي تفاصيله من قائمة الاسماء الحسنى لنثبت كما اراد الله ان البناء له قدر مقدور من بدايته في اول حرف منه الباء الى اخر حرف منه السين وكله لايمكن شرحه واثبات دقته الا بالرجوع الى اسماء الله وباستخدام القيمة العددية لتلك الحروف المستمدة من مواقع ترتيبها كشفرة عددية سهلة وبسيطة كما كل شئ اخر في المواد الاولية للمادة وغيرها ثم بتدبر كلمات الله في ايات القرءان من ناحية المعنى وكذلك العدد والحساب

ونبدأ من حيث توقفنا عند حرف الباء (ب) في كلمة بسم الكلمة الاولى

الهدف الاساسي هو شرح القدر المتاح او المقدور في كل الخطوات

تَبَارَكَ ٱلَّذِى نَزَّلَ ٱلۡفُرۡقَانَ عَلَىٰ عَبۡدِهِۦ لِيَكُونَ لِلۡعَـٰلَمِينَ نَذِيرًا

ٱلَّذِى لَهُ ۥ مُلۡكُ ٱلسَّمَـٰوَٲتِ وَٱلۡأَرۡضِ وَلَمۡ يَتَّخِذۡ وَلَدً۬ا وَلَمۡ يَكُن لَّهُ ۥ شَرِيكٌ۬ فِى ٱلۡمُلۡكِ وَخَلَقَ ڪُلَّ شَىۡءٍ۬ فَقَدَّرَهُ ۥ تَقۡدِيرً۬ا

وَخَلَقَ كُلَّ شَىْء } أي أحدثه إحداثاً جارياً على سنن التقدير والتسوية حسبما اقتضته إرادته المبنية على الحكم البالغة كخلقة الإنسان من مواد مخصوصة وصور وأشكال معينة { فَقَدَّرَهُ } أي هيأه لما أرد به من الخصائص والأفعال اللائقة به { تَقْدِيراً } بديعاً لا يقادر قدره ولا يبلغ كنهه كتهيئة الإنسان للفهم والإدراك والنظر والتدبر في أمور المعاد والمعاش واستنباط الصنائع المتنوعة ومزاولة الأعمال المختلفة إلى غير ذلك

من التصميم النهائي للقرءان نعلم ان قدره من عدد سوره = 114 ولقد جادلنا وشرحنا في المحاضرات السابقة بأن ذلك العدد هو ايضا رمز او علم للقرءان نستطيع منه استنتاج صور عدة لتركيب الكتاب نفسه

الرمز الاول كان من تطابق عدد السور مع عدد الاسماء الحسنى كتابة ثم نطقا او في حالة السكون ثم في حالة النطق

الاسماء الحسنى تتكون من

تلك الصورة ناتجة من احصاء الاسماء كما ذكرنا في المحاضرة- 1

ثم ذكرنا وشرحنا ان العلم الحديث يؤكد وجود 11 بعد للوجود منهم 4 ابعاد ظاهرة لنا و7 ابعاد باطنة من نظرية الاوتار الفائقة التناظر

الاسماء الحسنى في جدول الاسماء العددي تتواجدد في 11 بعد رئيسي-رجاء مراجعة المحاضرات السابقة

وتلك ايضا واضحة من رسم العدد نفسه 114

ثم تحدثنا في هذه المحاضرة عن ثابت البناء (الفا) وقيمته التقريبية للعدد 137 والناتجة ايضا من عملية حسابية للعدد 114

11^2 +4^2 = 137

الحجر الاساسي لكل الابحاث التي اعتمدنا عليه في مركز الابحاث مبني على استخراج شفرة للحروف من القرءان نفسه وشرحناها في المحاضرة- 2 والمحاضرات السابقة

الشفرة تعطي قيم عددية ناتجة من عدد تكرار ظهورها في الكتاب كحرف اولي لكل سورة وعددهم 15 حرف ايضا على نفس صورة جمع للرمز 114

11+4 = 15

ونبدأ من الحرف الاول في الشفرة الباء (ب) وقيمته من تكراره هو 2

وهنا نسأل ما هي تلك الفيمة للحرف وكيف نتعامل معها

في المحاضرات السابقة قمنا بأستبدال الحروف للاسماء الحسنى بقيمها العددية واخرجنا قائمة عددية للاسماء ثم قمنا بترتيبها في جداول حسب قيمتها

وتلك العملية يطلق عليها طريقة او علم التباديل وسبق ان شرحنا معادلته الحسابية وسنستفيض هنا في الشرح قليلا وذلك لاهميتها في فهم النظام الهندسي للقرءان وايضا من طريقة التنزيل للايات في فترة الوحي 23 سنة ثم اعادة ترتيبها في عملية تباديل لاماكن ترتيب السور وليس الايات او الكلمات اي من عملية تباديل للرمز 114 مما يجعل الفهرس العام لكل اية ايضا تمت له عملية تباديل وليس فهرس الاية الخاص بالسورة اي موقع الاية داخل كل سورة ثابت

التباديل

عدد التشكيلات الممكنة لمجموعة جزئية من العناصر منتقاة من مجموعة كلية من العناصر مع مراعاة لأهمية تسلسل العناصر في تشكيلات المجموعة الجزئية

التوفيق

التوافيق (جمع التوفيق) أو التوفيقات (ج التوفيقة) ويسمى أيضا التوليف والتوليفة والتركيب، هي عدد التشكيلات الممكنه لانتقاء مجموعة جزئية من مجموعة كلية من العناصر عندما يكون ليس هناك أهمية للترتيب.أو بعبارة أخرى, «التوافيق» هي عبارة عن عدد الطرق التي يمكن فيها انتقاء «ر» من العناصر من ضمن «ن» من العناصر المتوفرة دون مراعاة لترتيب تسلسل العناصر المنتقاة ضمن التشكيلات الممكنة للمجموعة الجزئية]

تلك العمليات معروفة للانسان منذ بدأت التجارة بين الناس حيث كانت ومازالت هي عملية حسابية بسيطة لتبديل بضاعة ببضاعة او مال ويسهل فهمها في المجموعات الصغيرة

ولكن في المجموعات الكبيرة ربما يصعب فهمها او الحصول على نتائجها بدون فهم المعادلة الحسابية لها

المعادلة بسيطة ويمكن لاي شخص باستخدام حاسوب او تليفون به حسوب اجرائها بنجاح وببساطة

تفترض ان لدينا مجموعة مكونة من 3 عناصر مثلا 3 الوان مختلفة احمر واخضر وازرق

والغرض اخراج مجموعة من 2 لون فقط او ترتيبهم في مجموعة من 2 لون فقط

بمعنى اخر نريد استخراج مجموعات من 2 لون فقط من اصل 3 لون مع مراعة تسلسل العناصر

نستخدم المعادلة الثانية والتي يطلق عليها التباديل

بأستخدام الحسوب نضع في البسط العدد 3 ونضغط على الرمز ! اي !3 في البسط

النتيجة

N!/(N-R)!

N=3&R=2

3! = 6 = 3 x 2 x1

في المقام نطرح من عدد العناصر 3 القيمة 2 للنتيجة المرادة من عملية التباديل

3-2 = 1

ثم نستخدم الحاسوب مرة اخرى لايجاد قيمة !1

1 x 1 = 1

النتيجة = 1

ثم نقوم بعملية القسمة للبسط على المقام والنتيجة = 6 كما في الرسم التفصيلي

3 x 2 x 1 / 1 x 1 = 6

واذا اردنا اجراء توليفة او عملية توافيق لتلك المجوعة نستخدم المعادلة الاولى وتكون النتيجة 3 مجموعات فقط كما في الرسم اعلاه

N!/(R!)(N-R)!

(3 x 2 x 1) / (2 x 1)(1 x 1) = 3

الان نستطيع اجراء نفس المعادلة على مجموعة من 11 عنصر لاخراج عدد الاحتمالات الممكنة ل 4 عناصر في مجموعات مع مراعاة التسلسل للعناصر اي بأستخام المعادلة الثانية في الرسم

N!/(N-R)!

N=11&R=4

11!/(11-4)!

11!/4!

(11 x 10 x 9 x......x 3 x 2 x 1)/(7 x 6 x 5 x 4 x 3 x 2 x 1)

النتيجة = 7920

ولقد سبق لنا التحدث في هذا العدد فهو ليس فقط عدد التباديل الممكنة ولكنه ايضا يمثل عدد العناصر المتواجدة في مجوعة ماثيو 11 وهى اول مجموعة اكتشفت من 27 مجموعة للزمر في علم المجموعات وهي مجموعة بسيطة محدودة وكما نوهنا من قبل فقد استغرق البحث عنهم 30 سنة بواسطة 10000 عالم رياضي وفزيائ من جميع الامم لاحصاء تلك المجموعات والخروج بالنتيجة انه يوجد فقط 27 مجموعة حسابية بسيطة محدودة في كل الوجود

لن نتطرق هنا في علم المجموعات ولكن نركز على علم التباديل لتلك القيمة

نحن الان في نفس وضعية العلماء امام نتيجة لانستطيع شرحها من القرءان لعدم تواجد اية تحمل نفس العدد في القرءان تماما كما لم يجد العلماء في تفاصيل الفيزياء ما يشرح لهم القدر للوجود

وهذا هو مربط الفرس فبدون ذكر الله لايمكن التوصل الى القدر بمعنى اننا يجب ان نرد كل شئ الى الله دائما اي الى اسمائه الحسنى كما امرنا اذا كنا جديين في فهم اي شئ كالوجود او حتى القرءان نفسه

نعود الان الى صلب المحاضرة والى الحرف (ب) الحرف الاول ونفترض ان قيمته 2 تمثل عدد التباديل المقدرة لذلك الحرف من قائمة الاسماء الجسنى 99 اسم

بمعنى اننا نستطيع تبديل 2 اسم فقط من اصل 99 اسم

حيث اننا لدينا 2 قائمة من الاسماء كتابة + نطقا نستطيع اقامة التباديل بينهم

وكذلك نفترض ان الارضية او الاصل هو التصميم الاولي او الاسم الساكن اي المكتوب

فنستطيع ابدال عدد 2 اسم من المكتوب الى المنطوق حسب فهمنا وافتراضتنا السابقة

ولقد شرحنا في الجزء 2 من المحاضرة ان قيمة كلمة الفاتحة من الشفرة = 97 ويرمز الى اسم سورة القدر

بمعنى ان الفاتحة لسر الحروف عند الحرف الاول (ب) هي 97 وهذا قدره ايضا من القيمة المتاحة له

الان لدينا 99 اسم كتابة يجب ان نطرح منهم 2 اسم ثم نبدلهم بنفس الاسماء عدد 2 اسم من ناحية النطق

للتوافق الصورة مع معنى وقيم كلمة الفاتحة 97 + وقيمة الحرف (ب) الحرف الاول

هنا نواجه عدة اسئلة كيف نختار الاسمان وما هي قواعد الاختيار

بما اننا اعتمدنا قائمة الاسماء كتابة كأرضية للبحث فنذهب الى القرءان نفسه والى ما ينبئنا الله عز وجل في سورة الانبياء- 21 الاية 44

أَفَلَا يَرَوۡنَ أَنَّا نَأۡتِى ٱلۡأَرۡضَ نَنقُصُهَا مِنۡ أَطۡرَافِهَآ‌ۚ أَفَهُمُ ٱلۡغَـٰلِبُونَ

الان نستطيع تطبيق تلك القاعدة على القائمة الساكنة بعد ترتيبها من الاصغر الى الاكبر قيمة

اطراف القائمة

المخرج وقيمته 44 من الشفرة

فاطر السم ا و ات والارض وقيمته كتابة 217

من المحاضرة -2 مجموع كل الاسماء كتابة

قائمة الله 47 اسم 4194

قائمة الرحمن 31 اسم 2211

قائمة الرحيم 21 اسم 1435

المجموع

4194 + 2211 + 1435 = 7840

نطرح او ننقص الاطراف

7840 - 217 - 44 = 7579

ثم نبدل الاطراف الي قيمتها نطقا اي نجمع قيمتهم الى النتيجة

المخرج 44 نطقا

فاطر السماوات والارض 297 نطقا

7579 + 297 + 44 = 7920

وهو نفس القدر للقرءان كله الناتج من عملية التباديل السابقة

بمعنى أن ما قدر للقرءان كله ايضا قدر لاول حرف منه 7920 احتمال لعمليات التباديل الممكنة

الارض تقع على مسافة ثابتة بعدا من الشمس في سمائها- لو نقص وزن الارض نقصت المسافة واقتربت من الشمس وتبخر مائها وانتهت الحياة فيها ولكن الشمس بها تفجيرات هائلة كل يوم تنقص ايضا من كتلتها وبالتالي وفقط من دقة التقدير لعملية النقص لكلاهما تحفظ المسافة ثابتة وتلك عملية تباديل بالغة التقدير-فسبحان الله

عند اجراء معادلة التباديل ربما لاحظ المتابع ان العدد 7920 هو ناتج ضرب 4 اعداد

8 x 9 x 10 x 11 = 7920

وكما شرحنا في المحاضرات السابقة ان حاصل ضرب اي 4 اعداد متوالية يقبل دائما القسمة على العدد 24 وتحدثنا بالتفصيل في شرح سورة النور 24 على تلك الخاصة المفروضة على الاعداد

سُورَةٌ أَنزَلۡنَـٰهَا وَفَرَضۡنَـٰهَا وَأَنزَلۡنَا فِيہَآ ءَايَـٰتِۭ بَيِّنَـٰتٍ۬ لَّعَلَّكُمۡ تَذَكَّرُونَ

7920/24 = 330

الان نطبق المعادلة الاولى في الرسم لاحصاء عدد التواقيق الممكنة لاخراج مجموعات من 4 عناصر من اصل 11 عندما يكون ليس هناك أهمية للترتيب

N!/(R!)(N-R)!

N=11&R=4

11!/(4!)(7!)

(11 x 10 x 9 x ... x 3 x 2 x 1)/ (4 x 3 x 2 x 1)(7 x 6 x ...x 2 x 1)

النتيجة ايضا = 330

الان لدينا نتيجة نستطيع مقارنتها مع فهرس الاية العام 330 وهي الاية 37 من سورة ال عمران- 3

فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ۬ وَأَنۢبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنً۬ا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا‌ۖ كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيۡهَا زَكَرِيَّا ٱلۡمِحۡرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزۡقً۬ا‌ۖ قَالَ يَـٰمَرۡيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَـٰذَا‌ۖ قَالَتۡ هُوَ مِنۡ عِندِ ٱللَّهِ‌ۖ إِنَّ ٱللَّهَ يَرۡزُقُ مَن يَشَآءُ بِغَيۡرِ حِسَابٍ

فَتَقَبَّلَهَا } أي رضي بمريم في النذر مكان الذكر ففيه تشبيه النذر بالهدية ورضوان الله تعالى بالقبول { رَبُّهَا } أي رب مريم المبلغ لها إلى كمالها اللائق بها

بِقَبُولٍ حَسَنٍ } الباء مثلها في ـ كتبت بالقلم ـ و ـ القبول ـ ما يقبل به الشيء ـ كالسعوط واللدود ـ ما يسعط به ويلد أي تقبلها بوجه حسن تقبل به النذائر وهو اختصاصه سبحانه إياها بإقامتها مقام الذكر في النذر ولم يقبل قبلها أنثى، أو تسلمها من أمها عقب الولادة قبل أن تنشأ وتصلح للسدانة والخدمة

و ـ القبول ـ مصدر وهو من المصادر الشاذة وهناك مضاف محذوف، والمعنى رضي بها متلبسة بأمر ذي قبول، ووجه ذي رضا وهو ما يقيمها مقام الذكور لما اختصت به من الإكرام

وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا } أي رباها الرب تربية حسنة في عبادة وطاعة لربها قاله ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، وفي رواية عنه أنه سوى خلقها فكانت تشب في يوم ما يشب غيرها في عام، وقيل: تعهدها بما يصلحها في سائر أحوالها، ففي الكلام استعارة تمثيلية أو مجاز مرسل بعلاقة اللزوم فإن الزارع يتعهد زرعه بسقيه عند الاحتياج وحمايته عن الآفات وقلع ما يخنقه من النبات. و { نَبَاتاً } هنا مصدر على غير لفظ الفعل المذكور وهو نائب عن إنبات، وقيل: التقدير فنبتت نباتاً، والنبات والنبت بمعنى. وقد يعبر بهما عن النابت

.

في تلك الاية يضرب الله لنا مثلا نستعين به في فهم القدر للحرف الاول (ب) كما سبق

القبول لاسم مريم جاء مرتبطا بكلمة حسن وكذلك بالنسبة الى الحرف (ب) جاء مرتبطا بقائمة الاسماء الحسنى

القبول يتضمن ايضا قبول لعدد احرف الاية 37 وعددهم 137 حرف وكذلك قيمة ثابت البناء الدقيق (الف) كما شرحنا في الجزء 2 السابق

القبول اتبعه انبات بمعنى ان مريم اعتبرت بذرة يمكن انباتها وتحمل تلك البذرة كل مكونات النبات الذي تنبت اليه وكذلك الحرف (ب) يمكن اعتباره بذرة تحمل ايضا كل مكونات ما تنبت اليه

الله واسمائه الحسنى هو نور وكذلك الحرف (ب) كما شرحنا في الجزء 2 هو ايضا نور ناتج من ما يحمله من الاسماء

نتوقف هنا قليلا ونعود الى عملية التباديل وننظر الى جزء اخر من نتائجها

اخرجنا الاسم الاول في القائمة المخرج وقيمته 44 + الاسم الاخير فاطر السم ا وات والاض وقيمته 217

المجموع

44 + 217 = 261

متطابقا مع حيز الوجود المستخرج من دائرة الاسماء 99 كما شرحنا في المحاضرات السابقة

والذي استطعنا رسمه كجدول به 261 مربع

29 افقي

9 رأسي

واستطعنا وضع كل الاسماء كتابة ونطقا بداخله

الاسم المخرج جذر فعله (خرج) تكرر وروده 184 مرة

شرحنا في المحاضرة 14 كيفية استعمال كلمة الفرقان عدديا عن طريق شرح معنى (سيجما) اي مجموع العدد + مجموع قواسمه كما في شرح وقرءانا فرقناه

184 = 2 × 2 × 2 × 23

184 has 8 divisors: 1, 2, 4, 8, 23, 46, 92, 184

Sum of all divisors other than 184: 176

مجموع قواسم العدد 184 = 176 متطابقا مع قيمة البسملة كتابة

سيحما184) = 184 + 176 = 360)

متطابقا مع صورة للدائرة من 360 درجة

ولهذا تمكنا من افتراض ان الحرف (ب) يمكن رسمه كدائرة طول محيطها = 2 من قيمة الحرف

الاسم المخرج رقم ترتيبه في قائمة الله 20

الاسم فاطر السم اوات والارض رقم ترتيبه 14

المجموع

20+14 = 34

كلمة مريم تكررت 34 مرة

القرءان نزل على محمد صلى الله عليه وسلم وهو في قريش حيث تفاخر اهلها بتمكنهم من اللغة العربية وبخبرتهم ومعرفتهم بتجارتهم الرابحة

فالمعروف عندهم كانت التجارة واللغة

بمعنى ان عملية التباديل هي مايعرفوه جيدا- هو المعروف

في سورة البقرة وفي سياق الحديث عن المنافقين

وَإِذَا لَقُواْ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ قَالُوٓاْ ءَامَنَّا وَإِذَا خَلَوۡاْ إِلَىٰ شَيَـٰطِينِهِمۡ قَالُوٓاْ إِنَّا مَعَكُمۡ إِنَّمَا نَحۡنُ مُسۡتَہۡزِءُونَ (١٤) ٱللَّهُ يَسۡتَہۡزِئُ بِہِمۡ وَيَمُدُّهُمۡ فِى طُغۡيَـٰنِهِمۡ يَعۡمَهُونَ (١٥) أُوْلَـٰٓٮِٕكَ ٱلَّذِينَ ٱشۡتَرَوُاْ ٱلضَّلَـٰلَةَ بِٱلۡهُدَىٰ فَمَا رَبِحَت تِّجَـٰرَتُهُمۡ وَمَا كَانُواْ مُهۡتَدِينَ (١٦)و

الكلمة يَسۡتَہۡزِئُ هي الكلمة رقم 330 من بداية القرءان

الكلمة رقم 7920 هي بالمعروف في الاية 103 من سورة ال عمران 3

ٱللَّهُ يَسۡتَہۡزِئُ بِہِمۡ

هذا حرف واحد من لغتكم

وتلك عدد التباديل الممكنة لاي عملية تجارية

وهذا رسولكم النبي الامي الذي اخبركم بأن لله 99 اسم مائة الا واحد-ولولا حديثه لما عرفتم ذكركم العددي ولما استطعتم ان تفقهوا ما جعلنا لكم في كتابنا من ذكر عددي

وهذه مريم التي جادلتم فيها وهذه اية واحدة بها من العلم والحساب مايفوق قددرة البشر والجن مجتمعين

سورة الرعد 13

وَيَقُولُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَوۡلَآ أُنزِلَ عَلَيۡهِ ءَايَةٌ۬ مِّن رَّبِّهِۦۤ‌ۗ إِنَّمَآ أَنتَ مُنذِرٌ۬‌ۖ وَلِكُلِّ قَوۡمٍ هَادٍ (٧) ٱللَّهُ يَعۡلَمُ مَا تَحۡمِلُ ڪُلُّ أُنثَىٰ وَمَا تَغِيضُ ٱلۡأَرۡحَامُ وَمَا تَزۡدَادُ‌ۖ وَڪُلُّ شَىۡءٍ عِندَهُ ۥ بِمِقۡدَارٍ (٨) عَـٰلِمُ ٱلۡغَيۡبِ وَٱلشَّہَـٰدَةِ ٱلۡڪَبِيرُ ٱلۡمُتَعَالِ (٩)و

وَيَقُولُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَوۡلَآ أُنزِلَ عَلَيۡهِ ءَايَةٌ۬ مِّن رَّبِّهِۦ‌ۗ قُلۡ إِنَّ ٱللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَآءُ وَيَہۡدِىٓ إِلَيۡهِ مَنۡ أَنَابَ (٢٧) ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَتَطۡمَٮِٕنُّ قُلُوبُهُم بِذِكۡرِ ٱللَّهِ‌ۗ أَلَا بِذِڪۡرِ ٱللَّهِ تَطۡمَٮِٕنُّ ٱلۡقُلُوبُ (٢٨)و

نعود الان الى عنوان المحاضرة

ٱلَّذِى لَهُ ۥ مُلۡكُ ٱلسَّمَـٰوَٲتِ وَٱلۡأَرۡضِ وَلَمۡ يَتَّخِذۡ وَلَدً۬ا وَلَمۡ يَكُن لَّهُ ۥ شَرِيكٌ۬ فِى ٱلۡمُلۡكِ وَخَلَقَ ڪُلَّ شَىۡءٍ۬ فَقَدَّرَهُ ۥ تَقۡدِيرً۬ا

ٱلَّذِى لَهُ مُلْكُ ٱلسَّمَـٰوَاتِ وَٱلأَرْضَ } أي له سبحانه خاصة دون غيره لا استقلالاً ولا اشتراكاً السلطان القاهر والاستيلاء الباهر عليهما المستلزم للقدرة التامة والتصرف الكلي فيهما وفيما فيهما إيجاداً وإعداماً وإحياء وإماتة وأمراً ونهياً حسبما تقتضيه مشيئته المبنية على الحكم والمصالح، ومحل الموصول الرفع على أنه خبر لمبتدأ محذوف. والجملة مستأنفة مقررة لما قبلها

وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً } أي لم ينزل أحداً منزلة الولد، وقيل أي لم يكن له ولد كما يزعم الذين يقولون في حق المسيح وعزير والملائكة عليهم السلام ما يقولون فسبحان الله عما يصفون، والجملة معطوفة على ما قبلها من الجملة الظرفية وكذا قوله تعالى: { وَلَم يَكُنْ لَّهُ شَرِيكٌ فِى ٱلْمُلْكِ } أي ملك السمٰوات والأرض، وأفرد بالذكر مع أن ما ذكر من اختصاص ملكهما به تعالى مستلزم له قطعاً للتصريح ببطلان زعم الثنوية القائلين بتعدد الآلهة والرد في نحورهم وتوسيط نفي اتخاذ الولد بينهما للتنبيه على استقلاله وأصالته / والاحتراز عن توهم كونه تتمة للأول.و

نتوقف هنا ونعيد الرسم للكلمة الاولى بسم وشكلها الهندسي مع القيمة الجديدة للحرف (ب) وهي 2 لتمثل قائمة الاسماء الحسنى كتابة بعد اجراء التباديل على 2 اسم منها

حيث الحرف الاول (ب) هو النور المنبثق من تلك القائمة

اخي المسلم واختي المسلمة نأمل ان نكون قد استطعنا شرح ولو بسيط من معنى القدر وكيفية الاعتماد على ذكر الله في جميع الاحوال التجارب الشخصية

أَلَا بِذِڪۡرِ ٱللَّهِ تَطۡمَٮِٕنُّ ٱلۡقُلُوبُ

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجزء الاول

الجزء الثاني


Featured Posts
Recent Posts
Archive
Search By Tags
No tags yet.
Follow Us
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square
  • Google+ Basic Square

أكتب تعليق

  • w-facebook
  • Twitter Clean

Copyright (C) 2017 Ahmed Macky- Quran Quantum<http://fsf.org/> . Permission is granted to copy, distribute and/or modify this document under the terms of the GNU Free Documentation License, Version 1.3 or any later version published by the Free Software Foundation; with no Invariant Sections, no Front-Cover Texts, and no Back-Cover Texts. A copy of the license is included in the section entitled "GNU Free Documentation License".

created with Wix.com